قيمة الديون المتخلدة بذمة حرفاء الستاغ بلغت 1057 مليون دينار

الخميس 10 نوفمبر 2016 6:49 AM إقتصاد

كشف مدير الاستخلاص بالشركة التونسية للكهرباء والغاز « منير الغابري » في تصريح لاكسبراس اف ام اليوم الخميس ، أن الديون المتخلدة بذمة بعض حرفاء لدى الشركة تتراكم شيئا فشيئا منذ سنة 2011. وقد بلغت إلى أواخر شهر سبتمبر الماضي 1057 مليون دينار.
وأوضحت وأكد « الغابري » ، أن هذا الرقم يعتبر قياسيا ولم يقع تسجيله من قبل، مشيرا إلى أنه يمثل عبئا كبيرا على خزينة المؤسسة ويحد من سيولتها. وأوضح المسؤول أن هذه الديون منها 36 بالمائة متخلدة بذمة الإدارات العمومية أي الوزارات والبلديات والدواوين، وأن قيمتها تبلغ 382 مليون دينار، وأن قيمة ديون الحرفاء الخواص بلغت 64 بالمائة أي 672 مليون دينار، مشيرا إلى أن المستهلك العادي يستأثر على 521 مليون دينار من قيمة هذه الديون. ولفت « منير الغابري » الى أن قطع الكهرباء هو عمل عادي ومسترسل وأن الشركة كثفت منه في هذه الفترة للإنذار بالخطر المحدق بميزانيتها. مشيرا الى أن هناك إمكانية للتقسيط إذا استوجب الأمر وأن الشركة ستقوم بدراسة الحالات الإجتماعية الخاصة ومتابعتها حالة بحالة. .
وأشارت الوزارة في ذات البلاغ إلى أنه سيتم تشكيل فريق عمل مع المهنيين وممثلي القطاع والهياكل العمومية المعنية للعمل على مواصلة إصلاح القطاع بصفة تشاركية ومزيد تنظيم توزيع الكميات وفق مقاييس فنية تراعي أوضاع المؤسسات الناشطة في المجال وتضمن تلبية حاجيات المستهلك وترشيد نفقات الصندوق العام للتعويض.
  .